"غينيا بيساو والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاق صيد جديد بقيمة 100 مليون يورو"

وقد وقعت غينيا بيساو والاتحاد الأوروبي اتفاقية جديدة في مجال الصيد بقيمة 100 مليون يورو.

وقد وقعت غينيا بيساو والاتحاد الأوروبي اتفاقية جديدة في مجال الصيد التي ستستمر لمدة 5 سنوات، حيث ستستثمر الاتحاد الأوروبي ما يصل إلى 100 مليون يورو (108 مليون دولار) في تطوير قطاع الصيد في هذه الدولة الإفريقية الغربية.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية اليوم، تم توقيع الاتفاقية من قبل ماريو مونتيرو، وزير الصيد والاقتصاد البحري في غينيا بيساو، وأرتور ديلغادو، سفير الاتحاد الأوروبي في غينيا بيساو.

بموجب هذه الاتفاقية، ستقدم الاتحاد الأوروبي استثمارات سنوية بقيمة 20 مليون يورو (حوالي 22 مليون دولار) في قطاع الصيد في غينيا بيساو حتى عام 2029.

ذكر ماريو مونتيرو أنهم يناقشون رفع القيود التقنية والصحية على تصدير الأسماك مع شركائهم الأوروبيين للسماح لغينيا بيساو بتصدير أسماكها مباشرة إلى السوق الأوروبية.

من جانبه، أكد سفير الاتحاد الأوروبي في غينيا بيساو أن الاستثمارات ستركز على تطوير البنية التحتية، والرصد البحري، ومكافحة الصيد غير المشروع، ومساعدة المجتمعات الساحلية. كما لفت إلى أن غينيا بيساو ستسمح لسفن من شركات مقرها في البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا واليونان بالصيد في مياهها.

تعتبر صادرات الأسماك في غينيا بيساو واحدة من المنتجات الغذائية الرئيسية المصدرة، جنبًا إلى جنب مع الفواكه والخضروات واللحوم. وفقًا لبيانات بنك غينيا بيساو المركزي، أضافت صادرات الأسماك 500 مليون فرنك CFA (829 ألف دولار) إلى إيرادات البلاد في عام 2022، حيث يعتبر الاتحاد الأوروبي شريكًا تجاريًا رئيسًا للبلاد.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-