احمد شوقي مالك شوقي جروب يحذر من خطورة تخفيف التسليح الحديدي

حذر أحمد شوقي، مالك ومدير شركة شوقي جروب، من محاولات بعض شركات الإنشاء تخفيف الأحمال في التسليح للمباني، مما يشكل تهديداً لحياة المواطنين.

تعتبر عمليات التسليح جزءًا حاسمًا في بناء المباني وضمان استقرارها ومتانتها. ومع ذلك، يبدو أن بعض الشركات تسعى إلى تقليل كمية الحديد المستخدمة في عمليات التسليح بهدف توفير تكاليف الإنشاء وزيادة الأرباح.

وفقًا لأحمد شوقي، فإن هذه الممارسات تعرض حياة المواطنين للخطر، حيث أن التسليح غير الكافي يجعل المباني ضعيفة وغير مستقرة، وبالتالي فإنها قد تنهار في حالة وقوع زلزال أو حدوث كوارث طبيعية أخرى.

وأضاف شوقي أن الشركات المعنية بهذه الممارسات تتجاهل القوانين واللوائح الفنية التي تحدد كمية ونوعية الحديد المطلوب استخدامه في التسليح. وبالتالي، فإنه يجب على الجهات المختصة في الرقابة والتفتيش أن تتخذ إجراءات صارمة ضد هذه الشركات لضمان سلامة المباني وحماية حياة المواطنين.

وفي الختام، حث أحمد شوقي الجهات المعنية على زيادة الوعي بأهمية التسليح الصحيح وضرورة الالتزام بالمعايير والمواصفات الفنية في عمليات البناء. كما دعا المواطنين إلى اختيار شركات موثوقة ومرخصة لتنفيذ مشاريع البناء، حفاظًا على سلامتهم وسلامة ممتلكاتهم.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-