نتائج محيره توصل لها العلماء لنوع جديد من الأكسجين



 توصل العلماء إلى اكتشاف نوع جديد من الأكسجين بعد تجربة معملية تضمنت إنتاج شكلين جديدين للعنصر. وقد وصفت خصائص هذين الشكلين بأنها "محيرة". قام فريق بحثي بتعريض بعض العناصر لظروف قاسية لتشكيل الأكسجين 28 والأكسجين 27، والذي يكون أصغر قليلاً.


 وأوضح يوسوكي كوندو، من معهد طوكيو للتكنولوجيا، أن هذين الشكلين هما شكلان جديدان من الأكسجين، والذي يحتوي عادة على 8 بروتونات في كل ذرة. تم تنفيذ التجربة في مصنع RIKEN، وهو منشأة مخصصة لإنتاج النظائر المشعة غير المستقرة.


 وبحسب موقع "ساينس آليرت"، نجح الباحثون في إنتاج ذرتين مختلفتين، الأولى تحتوي على 20 نيوترونا والثانية تحتوي على 19، ليحصلوا بذلك على الأكسجين 28 والأكسجين 27، على التوالي.


 ومع ذلك، كانت النتائج محيرة، حيث اضمحل الأكسجين 28 وحدث له انبعاث نيوترونات وفقد أربعة نيوترونات ليتحول إلى الأكسجين 24. وأيضاً، اضمحل الأكسجين 27 بسرعة وفقد ثلاثة نيوترونات ليصبح أيضاً الأكسجين 24. ومعظم الأكسجين الموجود على الأرض، بما في ذلك الهواء الذي نتنفسه، هو شكل مضاعف من الأكسجين 16.


 كان من المتوقع لفترة طويلة أن يكون الأكسجين 28 هو النظير التالي للأكسجين 16، لكن المحاولات السابقة للعثور عليه باءت بالفشل.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-